الضمور المهبلي: أسبابه أعراضه وعلاجه

بوابة الصحة » أمراض » الأمراض التناسلية
11 - ربيع أول - 1438 هـ| 11 - ديسمبر - 2016


1

المهبل هو الجزء الخارجي من قناة الولادة، وهو مبطن من الداخل بالأغشية المخاطية، ويعمل هرمون الاستروجين الأنثوي على الحفاظ على رطوبة وتزليق الجدران الداخلية للمهبل بشكل طبيعي.

لكن مع تقدم العمر، تتراجع مستويات هرمون الاستروجين، عندما تبلغ المرأة سن اليأس. ومع انخفاض مستويات الاستروجين، تصبح الجدران الداخلية للمهبل جافة، وتعاني السيدة من ضمور وقلة عدد الخلايا التي تحافظ على بقاء هذه الجدران رطبة وقادرة على التمدد والتوسع. ويطلق على هذه الحالة المرضية اسم ضمور المهبل، أو التهاب المهبل الضموري.

 

أسباب ضمور المهبل

-        يكون الضمور المهبلي أكثر شيوعاً بين النساء بعد سن اليأس (انقطاع الطمث). خلال هذه الفترة، يقل إفراز هرمون الاستروجين. وهذا الأمر، يتسبب في حدوث فترات حيض غير منتظمة، نزيف ضعيف، ثم يتوقف الحيض تماماً في النهاية.

 

-        تراجع مستويات الاستروجين، عند استئصال المبايض و/ أو الرحم جراحياً. هذا الأمر قد يكون قبل بلوغ المرأة سن اليأس، وتتسبب الجراحة في حدوث ما يسمى بالإياس (سن اليأس) الصناعي .

 

-        تعاني أيضاً النساء المرضعات من نقص هرمون الاستروجين. هذا الأمر قد يؤدي إلى ضمور مهبلي مؤقت. وبمجرد الانتهاء من فترة الرضاعة الطبيعية، تعود مستويات الاستروجين إلى طبيعتها، وبالتالي يقل ضمور المهبل.

 

-        بعض الأدوية التي تستخدم في علاج أورام الرحم الليفية، وبطانة الرحم المهاجرة أيضاً تقلل من مستويات هرمون الاستروجين، ويمكن أن تسبب جفاف المهبل كأثر جانبي لها.

 

أعراض ضمور المهبل

عادة ما تحتاج أعراض الضمور المهبلي لبعض الوقت، حتى تظهر بعد أن تبدأ مستويات الاستروجين في الانخفاض. وتشمل أعراض ضمور المهبل:

 

-        العديد من السيدات قد لا يعانين من أي أعراض خطيرة أو محددة نتيجة الإصابة بالضمور المهبلي.

-        قلة الإفرازات المهبلية، الإحساس بالجفاف والشعور بالحكة.

-        في بعض الأحيان، قد يكون هناك شعور بالحرقة داخل المهبل.

-        تصبح جدران المهبل أكثر رقة، وتفقد بعض الطيات والثنيات الموجودة فيها بشكل طبيعي، والتي تسمح لجدران المهبل بالتمدد.

-        قد يكون هناك ألم عند إدخال أي شيء للمهبل، مثلما هو الحال أثناء الاتصال الجنسي، والجماع.

-        قد يكون هناك نزيف خفيف أو نزول بضع نقاط من الدم بعد الجماع.

 

علاج ضمور المهبل

هناك نهجان أساسيان لعلاج ضمور المهبل:

 

-        التخفيف من أعراض الجفاف

يمكن القيام بذلك عن طريق استخدام المزلقات أو المرطبات المهبلية. هذه المرطبات متوفرة في الصيدليات ولا تحتاج إلى وصفة طبية. يمكن استخدام هذه المزلقات على هيئة غسول أو جل أو تحاميل. وتعتبر المزلقات المهبلية مفيدة جداً للنساء اللاتي يعانين من جفاف المهبل فقط أثناء الجماع.

 

-        كريمات تحتوي على هرمون الاستروجين

لإعادة مستويات الاستروجين إلى المستوى الطبيعي بشكل موضعي، يتم وضع الكريمات التي تحتوي على هرمون الاستروجين داخل المهبل. هذه الكريمات تحتاج إلى وصفة طبية، ويمكن استخدامها بشكل موضعي، أو يتم استخدام أنواع أخرى مثل الأقراص أو اللصقات.

 

بالنسبة للنساء اللاتي لم يخضعن لعمليات إزالة واستئصال الرحم، يتم إعطائهن هرمون البروجستيرون جنباً إلى جنب مع هرمون الاستروجين. ويتم اتباع هذا الإجراء لمنع مخاطر الإصابة بسرطان الرحم أو بطانة الرحم.

 

-------------------

المصدر: news-medical

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...