كيف تتعامل مع زوجتك الأنانية

ساخر » الحرف الساخر » مقال ساخر
10 - ربيع أول - 1435 هـ| 12 - يناير - 2014


1

غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.

من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده عز وجل؛ لذا، فإنه من غير المجدي أن تتوقع المثالية والكمال من زوجتك أيضاً. فأنت لديك عيوبك وأخطائك، وهي أيضاُ لديها عيوبها وأخطائها. ومع ذلك، إذا تحولت زوجتك إلى شخصية أنانية محبة لذاتها، فإن علاقتكما قد تكون في خطر حقيقي.

 

وجود الأنانية في أي علاقة يؤدي إلى تسمم هذه العلاقة، وتعريضها للخطر. وللأسف، بعض البالغين يتصرفون بطريقة أسوأ من الأطفال. حيث يفتقرون إلى العقلانية والنضج، وفي بعض الأحيان يلجؤون إلى نوبات الغضب العارمة. وكما تتصف بعض الزوجات بالأنانية، هناك أيضاً من الأزواج من يتصف بالصفة نفسها؛ لذا، عليك أن تتعامل بحكمة مع الأمر.

 

المرأة الأنانية تفكر فقط في نفسها. ولا تشعر بالانزعاج أو تهتم بشؤون أسرتها، أو بأعباء ومسؤولية الأمومة. لكن الزواج لا يعتمد على الأهواء والرغبات المفضلة فقط. عليها أن تدرك، أنها عندما تتزوج من شخص ما، فإن المسألة تدور حول الأخذ والعطاء من كلا الجانبين. ومن أجل زواج ناجح، على الشخص أن يحب، ويُقدر ويحترم مشاعر الشخص الآخر أيضاً؛ لذا، إذا كانت زوجتك ليست مهيئة لفهم كل ذلك، هذه مجموعة من الطرق التي يمكنك استخدامها حتى تدرك خطأها.

 

 تعامل مع زوجتك الأنانية بهذه الوسائل:

 

قم بلفت انتباهها: معظم الوقت، لا تدرك المرأة أنها تتصرف بأنانية، على حساب شريكها؛ لذا، عليك أن تجعلها تدرك خطأها عن طريق لفت نظرها، كلما تصرفت بشكل أناني أو سيء دون التفكير بك أو بالآخرين.

 

تحدث إليها: هناك احتمال أن يكون تصرف زوجتك بأنانية محاولة منها للفت انتباهك، أو الإشارة والتلميح لشيء ما يزعجها؛ لذا، قبل الوصول إلى أي استنتاج، تحدث معها وصارحها بالأمر. حاول أن تبدأ الحوار بسؤالها عما إذا كان هناك شيء يضايقها أو يزعجها. بهذه الطريقة، ستشعر بأنك مهتم بها وبعلاقتكما معاً.

 

ضع خطاً فاصلاً: إذا فشل الحوار بينكما، من الأفضل اتخاذ الخيار الآمن. لا تسمح لها بأن تتعدى على حقوقك وحقوق أسرتها. اجعلها تعرف أنك مهتم بها، لكن هذا لا يعني أن تتعامل معك على أنك شيئاً مسلماً به ومضموناً.

 

قسّم المسؤوليات: قم بوضع لائحة (قائمة) بأعمال المنزل لك ولزوجتك. ولا تقبل أي نوع من الأعذار، إذا لم تقم بأي من المسؤوليات الموجودة على اللائحة الخاصة بها. بدلاً من ذلك، تناقش معها بشأن العواقب التي قد تقع في حال لم تستطع أنت أو زوجتك إنجاز المهام المطلوبة منكم في الوقت المحدد.

 

أعطيها إنذاراً: إذا سارت الأمور على نحو أكثر سوءا، الجأ إلى الاحتكام لرجل ثقة وصالح من أهل الزوجة، ورجل ثقة وصالح من أهل الزوج اقتداء بقول الله تعالى: "وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُواْ حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا"، وليجتمعا فينظرا في أمرهما ويفعلا ما فيه المصلحة يقول الله تعالى: {إِن يُرِيدَا إِصْلاَحًا يُوَفِّقِ اللّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا}.

 

يصبح الزواج ناجحاً فقط عندما يصبح كل من الشريكين على استعداد للتوصل إلى تسوية أو حل وسط. لكن، ليس عليك أن تقوم أنت بالمساومة طوال الوقت؛ لذا، حاول تجربة هذه الطرق مع زوجتك الأنانية، لجعلها تنتبه إلى هذه المشكلة، لتحظيا فيما بعد بحياة زوجية سعيدة وناجحة. 

---------------

المصدر: boldsky.com/relationship

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...