الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


15 - شوال - 1434 هـ:: 22 - أغسطس - 2013

زوجتي تريد مني الاتصال يوميا ومصروفاتها أكبر من راتبي!


السائلة:ماجد

الإستشارة:طالب عبدالكريم بن طالب

أنا شاب يمني أبلغ من العمر 34 أقيم في السعودية وحاليا أنا الآن في مدينة الدمام منذ سنتين لسبب أن لقمة عيشي هناك مع أني من مواليد أبها ووالدي والدتي وإخواني في أبها، في العام الماضي (1433) تقدمت مع أهلي لخطبة فتاة يمنية تصغرني بثلاث سنوات من أهلها في مكة وتمت الموافقة وعقدت عليها وبعد 8 أشهر من العقد تم الزواج ودخلت بها والآن لنا 6 أشهر متزوجين وهي الآن حامل في الشهر الثاني، (أنا شاب راتبي ضعيف ودخلي ضعيف وكذلك والدي أما وزوجتي وأهلها من أسرة غنية)،وهي وأهلها وافقوا علي مع علمهم وعلم زوجتي بفقري وراتبي، مشكلتي مع زوجتي مشكلتان مستمرة معنا منذ أن تم العقد بيننا حتى الآن عجزنا عن إيجاد حل للمشكلتين لم نستطع التفاهم عليهما هناك مشاكل أخرى لا أهتم بها لأننا نستطيع أن نحلها.
المشكلة الأولى في ( المكالمات الهاتفية) زوجتي كانت ولا تزال تريد مني الاتصال عليها يوميا أيام الملكة قبل ليلة الزفاف وإذا حدث يوم ولم أتصل عليها أو تأخرت عن الموعد أو قل مدة المكالمة تغضب وتفعل معي المشاكل حاولت معها أن نتفق على إيجاد حل وسط يرضى الطرفين مثلا تحديد موعد للمكالمات أو تحديد يوم دون يوم وهكذا لكنها ترفض وتريد كل يوم بدون تحديد وقت أو كيفية ليس حبا في باعترافها بنفسها بعد الزواج إنما غيرة وتقليدا لأختها التي تصغرها بسنة والمتزوجة في مكة، دائما ما كانت زوجتي ولا تزال تقارنني بزوج أختها الذي تنظر إليه بكل احترام وتقدير بعكس ما تنظر إلي ودائما تقارن حياتها بحياة أختها هذه المشكلة أعني (المكالمات الهاتفية) ما زالت حتى بعد الزواج وذلك عندما تذهب إلى أهلها في مكة وأبقى في مدينة الدمام تريد مني الاتصال يوميا نفس أيام الملكة و تحدث نفس المشاكل والمقارنات تماما مثل ما كانت تحدث قبل الزواج دائما (تقارني بما يفعل زوج أختها ودائما تقول لي ماذا تريد أن يقولوا عني أخواتي)، (وتقول لي لماذا تريد تقليل المكالمات أنا لم آخذ منك شيئا مثل غيري من البنات لا هدايا محترمة ولا ذهب محترم إنما هدايا زهيدة ليست كما يعطوني أهلي أو أختي من زوجها وفوق كل هذا تريد تقليل المكالمات) مع أني أعطيتها من الهدايا فوق طاقتي وأحس أني مغصوب وبالقوة أتصل عليها يوميا مع أني لا أرفض مبدأ المكالمات والاتصال اليومي بقدر ما أرفض أن يكون فرضا وأرفض أن تغضب بسبب التأخر يوما من الأيام أو عدم اتصالي في يوم من الأيام.
المشكلة الثانية (النفقة ومصروف المأكل والمشرب) أنا راتبي ضعيف ودخلي ضعيف وراتبي لا يكفي للالتزامات التي علي من إيجار ومصروف البيت وغيره وهي تعرف بذلك وهي متعودة على أسلوب أهلها الأغنياء (حيث الأكل أسبوعيا في المطاعم الفخمة وطلبات الأكل من المطاعم وحيث إنها عندما تذهب إلى السوق أو المول تشتري ما تريد بدون تفكير ولا حساب ولا سؤال عن السعر) عندما يأتي نصف الشهر ولا يبقى عندي مصروف تغضب وتفعل المشاكل مع علمها بقلة دخلي وأن هذا ليس بيدي كذلك عندما نذهب إلى بنده لمصروف المطبخ يصير أحيانا بينا شد أعصاب وزعل (لا تريد أن أقول لها دعينا نضع ميزانية دعينا نأكل ونشرب حسب إمكانياتنا فترد علي إن هذه ما هي إلا أساسيات وليست كماليات وأن هذا أقل حقوقي ولم أطلب منك مثل ما كنت عند أهلي أو مثل ما تفعل فلانة مع زوجها فلان وتبدأ تعدد علي ما تفعله بعض الزوجات براتب أزواجهن في الأسواق والمولات والهدايا وتبدأ تقارني بزوج أختها أو حتى بغيره وتقول لي إني أصبتها بالجوع وسلبت حقوقها ولم تعرف معي إلا النكد على الريال واللقمة والدموع والبكاء وهكذا) المهم المشاكل بسبب النفقة والمصروف وبسبب المشاكل تضطرب عن الطعام لفترة طويلة (وتطلب مني السفر إلى أهلها وعندما أوافق على ذلك تقول لي أنت تريد الخلاص مني أو عندما أن أقول لها تريدين أن تذهبي عند أهلك تقول لي إنك تريد الخلاص مني)
في الختام لا أريد أن أظلم زوجتي فليست بذلك السوء وفيها حسنات كثيرة ولها معي مواقف لا أنكرها وهي طيبة وجميلة ولا تقصر معي في أمور كثيرة لكن مشكلتي معها تتخلص (أنها هي من يبدأ الغضب والخصام ولا ترضى بسرعة فعندما أطلب منها السماح لا ترضى إلا بعد وقت بالعكس مني فأنا تكفيني كلمة آسف) في الختام أكرر لا أريد أن أظلم زوجتي فليست بذلك السوء وفيها حسنات كثيرة ولها معي مواقف لا أنكرها وهي طيبة وجميلة ولا تقصر معي في أمور كثيرة..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
أخي الكريم:
إن الحياة الزوجية قائمة على مبدأين رئيسيين ألا وهما المودة والتفاهم، فإن تخلف أحدهما اعترت الحياة الكثير من الإشكاليات وعدم الاستقرار.
وقد ذكرت أن مشكلتك تتلخص في نقطتين:
الأولى: الغيرة وكثرة المقارنة مع أخواتها.
الثانية: النفقة.
إن الغيرة من السمات التي تعتبر جزء من شخصية المرأة، فالمرأة لديها غيرة من كل شيء، حيث تغار من شقيقاتها أو زميلتها وجارتها، وهي كذلك تغار على زوجها من النساء الأخريات، فالغيرة بحده الطبيعي لا إشكال فيها فهو كالملح في الطعام، فالقليل منه مطلوب، لكن إن زاد عن حده الطبيعي كان لا بد من التدخل العلاجي السلوكي وقد يكون دوائيا في بعض الحالات الشديدة.
والظاهر والله أعلم أو زوجتك تعاني في مسألة الغيرة من زيادة طفيفة والتي غالبا تكون لها عدة أسباب، ومن تلك الأسباب:
عدم ثقتها بنفسها، وبالتالي تشتعل نار الغيرة بداخلها، وتشير الدراسات النفسية أنه كلما زاد مقدار الثقة بالنفس لدى المرأة كلما قلت غيرتها وتراوحت في القدر المعقول، والمرأة التي تفقد ثقتها بنفسها يكون لديها إحساس بالدونية أو احتقار الذات وبناء على ذلك ترى كل ما حولها أفضل وأعلى مكانة منها .
كذلك من أسباب الغيرة أثر التربية في الصغر، فعندما تعتمد الأسرة في تقييمها لأبنائها على مسألة المقارنة الدائمة بين أبنائها بعضهم البعض أو مع الآخرين فهي تسبب عدم الثقة بالنفس ومحاولة تقليد الطرف الآخر، وكذلك غيرها من الأسباب والتي تختلف من امرأة لأخرى .
والذي يبدوا من وصفك لحالت زوجتك أن الغيرة موجهة في الغالب نحو المقارنة بينها وبين أختها، وفي الحقيقة الأمر بحاجة إلى علاج من كلا الطرفين، فاستمراره بالشكل الذي ذكرت قد تؤدي لأمور لا تحمد عقباه بينكما في القريب العاجل .
أما مسألة النفقة وعدم مراعاة زوجتك لوضعك المادي مع معرفتها سلفا بوضعك مقارنة بوضع أهلها فالسبب في الغالب يعود للمسألة الأولى من الغيرة والمقارنة المستمرة بينها وبين أخواتها .
أخي الكريم :
أرجو منك اتباع الخطوات التالية والذي أسأل الله أن يرزقك الحياة السعيدة والعيش الهانئ والمستقر :
- إن المرأة بحاجة دائمة إلى الشعور بالقبول من زوجها وبالإشباع العاطفي، ولتحقيق ذلك الأمر عليك بالآتي :
o الثناء الصادق عليها من حيث جمالها أو دلالها وحسن تبعلها، وكذلك فيما تقوم فيه من أعمال المنزل من طبخ أو تنظيف ونحوه، فتثني على طعامها ولبسها ونحوه .
o الثناء عليها أمام أهلها مما يعزز الثقة بنفسها، وذكر محاسنها من أمور العناية بالمنزل وبك ونحو ذلك .
o الإهداء لها من وقت لآخر، وهنا مسألة مهمة أن الهدية ليست بقيمتها المادية بل المعنوية، فالكلمة الطيبة هدية، وقيامك بتنظيف المنزل هدية، وشراء لبعض المثلجات أثناء عودتك للمنزل هدية، ونحو ذلك، فالمرأة كما يقال لديها خزان كبير بحاجة إلى أن تملئ من وقت لآخر بالحب والعطف ونحوه، وكلما ساءت أمورها فأعلم أن الخزان بحاجة إلى أن يملئ فلا تبخل عليها .
- من المهم توزيع المسئولية بينكما في إدارة المنزل وإشراكها في وضع خططكم المستقبلية، فمن المناسب أن تسلمها ميزانية المنزل مع الحزم في مسألة عدم التبذير في النفقة، وقد تجد صعوبة في بداية الأمر بسبب عدم تعودها على تحمل المسئولية، ولا أخفيك سرا أنه قد يسبب لك القطيعة والغضب من قبلها، لكن بالصبر والتفهم من قبلك واللجوء إلى الله يصلح الحال بإذن الله .
- حاول أن تشغلها ببعض المشاريع التطوعية أو أن تصنع لها هواية تشغل بها وقتها وتزيد من ثقتها بنفسها، مثل أن تتعلم مهارات الحاسب أو مهارات التطريز والحياكة ونحوها، وكذلك بإمكانها المشاركة في المجموعات التطوعية والمتواجدة بكثرة إما عن طريق الانترنت أو عن طريق اللقاءات في بعض الجمعيات الخيرية مثل دور التحفيظ وغيرها، وتشجيعك لها ومتابعتك لتقدمها بسؤالها ونقاشها سيكون له الأثر الطيب لنجاح المهمة بإذن الله .
- حاول أن تقف نفسك بأن تتطلع على الكتب المتخصصة والتي تتحدث عن العلاقة الزوجية فسوف تساعدك كثيرا في كيفية التعامل مع حالتك زوجتك، ومن تلك الكتب الجيدة "التفاهم في الحياة الزوجية " د. مأمون المبيض، وكتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة، وغيرها من الكتب .
إن عملية تهذيب الطباع وتحسنها نحو الأفضل بحاجة إلى زمن ووقت، وقد يمتد أو يقصر بحسب الجهد المبذول من كلا الطرفين، وليس هناك أعظم من اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى فبيده مفاتيح كل شيء..
أسأل الله لك التوفيق والإعانة .
عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4654 | استشارات المستشار: 29


الإستشارات الدعوية

أستحي من الله أن أفعل هذه المعاصي!
الدعوة والتجديد

أستحي من الله أن أفعل هذه المعاصي!

د.خالد بن عبد الله بن شديد 29 - رجب - 1437 هـ| 07 - مايو - 2016


الدعوة والتجديد

بعض كتاب الفصحى يستعيرون في تشبيهاتهم بالقرآن!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند3291

الدعوة والتجديد

أعيش حياتي في طيش تام !

عمر بن محمد بن عبدالله3589

وسائل دعوية

كيف أدرب المغتربات على نقل المفيد إلينا؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3745

استشارات محببة

أخي دائما ما يقول لي إنّه يكره المدرسة والمعلّمات القاسيات معه !
الإستشارات التربوية

أخي دائما ما يقول لي إنّه يكره المدرسة والمعلّمات القاسيات معه !

السلام عليكم ورحمة الله أخي عمره تسع سنوات ، أشعر أنّ حالته...

رانية طه الودية1747
المزيد

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!
الاستشارات النفسية

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!

السلام عليكم .. أعاني من مشكلة الفراغ , حياتي "روتينيّة" رتيبة...

رفعة طويلع المطيري1748
المزيد

في عيد ميلادها أتيناها بعرائس  فرفضت فتحها وظلّت تصرخ !
الإستشارات التربوية

في عيد ميلادها أتيناها بعرائس فرفضت فتحها وظلّت تصرخ !

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي عمرها خمس سنين و ليس لي أطفال...

ميرفت فرج رحيم1748
المزيد

زوجي يجب أن يكون قويّ الشخصيّة وأن يتكفّل بأموري !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يجب أن يكون قويّ الشخصيّة وأن يتكفّل بأموري !

السلام عليكم و رحمة الله تعرّفت إلى شخص مهاجر في أوروبا منذ...

أ.فرح علي خليفة1748
المزيد

هل من نصائح بشأن فكرة ارتباطي بسجين سابق؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل من نصائح بشأن فكرة ارتباطي بسجين سابق؟!

السلام عليكم ورحمة الله تقدّم لخطبتي شابّ يتمتّع بأغلب الصفات...

أ.عبير محمد الهويشل1748
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات1748
المزيد

مكرر سابقا
الإستشارات التربوية

مكرر سابقا

‏يسعد اوقاتك...عندي بنت عمرها 13 خجوله وانطوائيه ومره حساسه بدرجه...

قسم.مركز الاستشارات1748
المزيد

أصبحت لا أستطيع أن أصادق أحدا أو أملأ فراغي!
الاستشارات النفسية

أصبحت لا أستطيع أن أصادق أحدا أو أملأ فراغي!

السلام عليكم .. أنا فتاة انطوائيّة إلى أقصى حدّ . في صغري تعرّضت...

د.أحمد فخرى هانى1749
المزيد

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!
الاستشارات الاجتماعية

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!

السلام عليكم ..
أنا امرأة مطلّقة ولديّ ثلاث بنات وولد ، كنّا...

أ.سماح عادل الجريان1749
المزيد

زوجي لا يريدني أن أزور أهله!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يريدني أن أزور أهله!

بِسْم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
...

د.محمد سعيد دباس1749
المزيد